أسلمة الإلحاد

75 د.م.

هذا الكتاب إطلالة عامة على تياري الإلحاد والتنوير، يقف الكاتب من خلاله على العلاقة والتطابق بين التيارين، ونقارب سياقاتهما الفلسفية والتاريخية والسياسية..
يقول الكاتب: إذا كان تيار الإلحاد واضحا في مهاجمة العقيدة الإسلامية؛ فإن هناك نوعا آخر من الإلحاد يقدم للجمهور باسم التنوير والتجديد الاسلامي؛ فتختلط أفكاره بدعوات التجديد الإسلامية الأصيلة، ويخلّف ظهوره الإعلامي سيلا من الانحرافات الفكرية والوساوس التي تُسوَّق في ثوب التجديد الإسلامي، وربما لبست لبوس الغيرة على الدين..
ويعرض الكتاب الخطوط الرئيسية التي يتقاطع فيها الالحاد والتنوير؛ مثل إنكار وجود الله عز وجل وتكذيب الوحي على اختلاف في طريقة الإنكار والتكذيب التي مؤداها واحد على كل حال. وبعد ذلك يأتي ذكر جملة من المسالك التي يسلكها تيار التنوير لملاءمة العقائد الإلحادية مع واقع المسلمين.
وخُتم الكتاب بالإشارة إلى مآل الفكر الالحادي الذي ينتهي مع جحود الخالق العظيم إلى شكل من أشكال الوثنية الحديثة.

التصنيف:

الوصف

إسم الكاتب: عبد الله الشتوي
دار النشر: مركز يقين
تاريخ النشر الأصلي: 2019