ما بعد بن لادن: القاعدة، الجيل الثاني

150 د.م.

مات أسامة بن لادن، لكن القاعدة تظل التهديد الأكبر لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية.
مع انتشار فروع القاعدة في المواضع الاستراتيجية الملتهبة، من اليمن والصومال إلى شمال أفريقيا، وتزايُد نفوذها لدى الجهاديين المحلّيين في الغرب، يتحرى الصحافي والخبير بهذا التنظيم عبد الباري عطوان كيف نجت القاعدة من جميع المحاولات التي بُذلت لتدميرها.
لقد وسّعت القاعدة بعد بن لادن امتدادَها بتأسيس تحالفات جديدة واستغلال الفرص التي توفرها الاضطرابات الإقليمية. وقد فتح الربيعُ العربي ساحات معارك جديدة أمام الجهاديين، لاسيما في ليبيا ومنطقة الساحل الافريقي وسوريا ومصر.
وفي حين لا تلوح أي مؤشرات على تباطؤ اندفاعة المتطرفين لإقامة خلافة كونية، يرسم عطوان ملامح الجيل التالي من مقاتلي التنظيم الميدانيين وقادته ويستكشف الأساليب الجديدة التي يتبنونها لمتابعة جهادهم في هذا العصر الرقمي.

التصنيف:

الوصف

إسم الكاتب: عبد الباري عطوان
دار النشر: دار الساقي
تاريخ النشر: 2013