يزرعيل

75 د.م.

خطوة واحدة وتُصبح أسير بين دفتي كتابي! سجين بعالمي!
ووحدي صاحب القرار! لا تجرؤ وتسألني عندما تجد نفسك مصفد بالجحيم! أو تنهش لحمك سمر الحراب!
فقد أصبحت سجيني أتلاعب بك كيف أشاء! ألهو بك بين ماض وحاضر ومستقبل! لا تُفكر أين أنت الآن!
لأنك ومن هذه اللحظة صرت أسير الصفحة التالية.. فاقرأ إن كنت تجرؤ !!

الوصف

إسم الكاتب: محمد بن حسن
دار النشر: عصير الكتب
تاريخ النشر: 2019