الليبرالية والإسلام

150 د.م.

يبحث هذا الكتاب في العلاقة بين الفكر الإسلامي والنظرية الليبرالية، وكذلك في العلاقة بين الدولة الليبرالية ومواطنيها من المسلمين.
بعبارةٍ أخرى، يهدف هذا الكتاب إلى إستكشاف مدى نجاح الليبرالية السياسية المعاصرة في إستيعاب المتدينين من الناس بشكلٍ أكبر وأوسع نطاقاً من المذهب الليبرالي الشامل التقليدي، وذلك من خلال التخفيف من إغراق هذا المذهب في التشبُّع بالفكر العلماني.
ويسعى الكتاب إلى تحقيق هذا الهدف من خلال البحث والدراسة التحليلية لإثنتين من أهم النظريات التي تبنّت المذهب الليبرالي، وهما نظرية جون ستيورات مِلْ (John Stuart Mill) (1806 – 1873) الذي يعدّ واحداً من أبرز من يجسّدون الليبرالية الشاملة التقليدية، وهي نظرية تنتمي إلى مشروع حركة التنوير الفلسفية (Enlightenment Project)؛ والنظرية الثانية هي نظرية جون راولز (John Rawls) (1921 – 2002) الذي يمثّل الليبرالية السياسية المعاصرة، وتنتمي هذه النظرية إلى مشروع حركة الإصلاح الديني (Reformation Project).
وكي يسلّط الكتاب الضوء على الدرجة التي خفّت فيها حدّة علمانيّة الليبرالية، فقد اتخذ من الإسلام الشيعي نموذجاً للقياس.

التصنيفات: ,

الوصف

إسم الكاتب: حميد حيدر
دار النشر: جسور
تاريخ النشر: 2017