صنع العدو أو كيف تقتل بضمير مرتاح

110 د.م.

في عام 1989، قال أرباتوف، المستشار الدبلوماسي للرئيس السوفياتي غورباتشوف، مخاطبًا الغرب: “سنسدي إليكم أسوأ أنواع الخدمات سنحرمكم من وجود عدو “. امتلك “العدو السوفياتي” كل مواصفات العدو “الجيد”: فهو صلب، وثابت، ومتماسك. وقد أدى اختفاؤه إلى فتح ثغرة في تماسك دول الغرب وإلى توهين قوتها .
هل وجود العدو ضرورة؟ إنه على كل حال مفيد جدًا لصهر أمة، ولتأكيد قوتها، ولإشغال قطاعها الصناعي العسكري. لهذا السبب تقوم الدول، وأجهزة المخابرات، ومراكز التفكير والتخطيط الاستراتيجية، وكل صنّاع الرأي، بالاشتغال الواعي على “صنع” العدو، أكان هذا العدو منافسًا عالميًا (الصين) أم عدوًا قريبًا (الهند – باكستان) أم عدوًا داخليًا حميمًا (رواندا).

التصنيف:

الوصف

إسم الكاتب: بيير كونيسا
دار النشر: المركز العربي
تاريخ النشر: 2018